أنشطة وأخبار

الشيخ سفر الحوالي والسياسة

تاريخ النشر : 14/07/2018

عدد المشاهدات : 329


الشيخ سفر الحوالي والسياسة:

قبل نحو عقدين من الزمن؛ فاوض النظام السعودي الشيخ سفر ليترك الكلام في السياسة ..
وقال له: “نعطيك رئاسة قسم العقيدة بالجامعة ونوفر لك كل ما تطلب .. فقط: دع الكلام في السياسة؛ ولا سيما السياسة الخارجية للسعودية وعلاقتها بأمريكا”.
فرفض بشدة؛ وقال: “لا أعرف دينا بلا سياسة، ولا سياسة بلا دين”. 
فسجن وأوذي .. رفع الله قدره ..
وقد ذكرني هذا بموقف شيخي الفقيه المصلح المجاهد بلعربي العلوي رحمه الله؛ حين نفاه المحتل الفرنسي وآذاه؛ ثم رده إلى فاس، وعرض عليه منصبا فخما وسيارة وبيتا … وقال له: “نريد منك فقط أن تترك الكلام في السياسة”.
فأجاب بالحرف: “أنا لا أعرف دينا بلا سياسة ولا سياسة بلا دين”.
فاستمروا في أذيته ونفوه أربع مرات أخرى نفيا قاسيا ..
هذان العالمان متخصصان في الشريعة، وهما من أكبر الدعاة إلى الإصلاح والعقيدة الإسلامية .. ومع ذلك؛ لا يكتمل الواجب الإصلاحي عندهم ما لم يهتم بالجانب السياسي؛ وحقوق الناس في الحرية والعيش الكريم ..
فصلاح الدين والعقيدة هام لصلاح الدنيا والآخرة، والإصلاح السياسي هام لاستصلاح دنيا الناس ومعاشهم .. وكلاهما مأمور به في الشريعة؛ ومن يقوم به إذا لم يقم به العلماء والمثقفون؟!

وسوم :

مواد ذات صلة

وحدة يوم عرفة بين الفقهي والسياسي

تاريخ النشر : 18/08/2019

عدد المشاهدات : 7

بلاغ 7 غشت في قضية فرنسة التعليم

تاريخ النشر : 18/08/2019

عدد المشاهدات : 13

موقف النخبة المغربية من قانون فرنسة التعليم

تاريخ النشر : 18/08/2019

عدد المشاهدات : 8

في الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد

تاريخ النشر : 18/08/2019

عدد المشاهدات : 6

في دعم البنوك الإسلامية بالمغرب

تاريخ النشر : 18/08/2019

عدد المشاهدات : 5

'