أنشطة وأخبار

العراصي .. من مظاهر التنمية البيئية بمراكش

تاريخ النشر : 16/11/2016

عدد المشاهدات : 1094


مؤسسة ابن تاشفين / دراسات مراكشية 7

 

العراصي .. من مظاهر التنمية البيئية بمراكش

دراسة بقلم:

د حسن جلاب / كلية اللغة العربية _ مراكش

إعداد ونشر:

مؤسسة ابن تاشفين / اللجنة العلمية

 

 telechargement

العرصة: البقعة الواسعة بين الدور ليس فيها بناء.

وعرصة الدار: وسطها، سميت بذلك لاعتراض الصبيان فيها؛

قال مالك بن الريب:

تحمل أصحابي عشاء وغادروا      …         أخا ثقة في عرصة الدار ثاويا

قال الأزهري: “وتجمع على عراص وعرصات”[1].

والعرصة في اللهجة المغربية هي البستان الكبير الفسيح الذي فيه بناء.

والجنة: البستان والحديقة ذات الشجر والنخل، وجمعها جنان، وجنات[2].

وفي اللهجة المغربية (الجنان) البستان الكبير لا بناء فيه.

والروضة: الأرض ذات الخضرة، والبستان الحسن، وتجمع على روض، ورياض، وروضات.

ويقال لها أيضا الريضة[3].

و(الرياض) في اللهجة المغربية الدار المبنية التي فيها الأشجار والأزهار.

و(الجنان) و(الرياض) من الألفاظ التي ترد في صيغة الجمع بمعنى المفرد.

وهي ظاهرة لغوية شائعة في المغرب[4] ويطلق المغاربة (الرويضة) على الروضة أو العرصة الصغيرة، ويجمعونها على رويضات.

telechargement

كانت أرض مراكش قبل مجيء المرابطين إليها ملكا للمصامدة[5].

ويكاد  يجمع المؤرخون أن الموضع كان مخافة يقطع فيه اللصوص على القوافل، حتى أنهم ربطوا بين هذا الواقع وبين مدلول كلمة “مراكش”.

فقالوا بأن القوافل كانت تردد الكلمة متى انتهت إلى الموضع، ومعناها بلغة الأمازيغ: “أسرع المشي”[6].

ويخبرنا صاحب الاستبصار بأن البقعة “كانت قبل ذلك يطير الطائر حولها فيسقط من العطش والرمضاء”[7].

وبعد تأسيس المدينة، بذل المرابطون جهودا كبيرة في تغيير بيئتها من مفازة قليلة الماء، إلى جنات غناء.

واستمرت هذه المجهودات في العصر الموحدي حتى صرنا نسمع شاهد عيان يقول عنها:

“ومدينة مراكش أكثر بلاد المغرب جنات وبساتين وأعنابا وفواكه وجميع الثمرات… وأكثر أشجارها الزيتون، وفي مراكش اليوم من الزيتون والزيت ما تستغني به عن غيرها من البلاد…” [8].

وقال ابن اليسع متحدثا عن بعض بساتين عبد المومن بن علي:

“وما خرجت أنا من مراكش في سنة 543 هـ إلا وهذا البستان الذي غرسه يبلغ مبيع زيتونه وفواكهه ثلاثين ألف دينار مومنية بحسب رخص الفاكهة بمراكش” [9].

29644604

وقد تم الحصول على هذه النتائج بفضل نظام الري العجيب الذي استنبطه المرابطون:

فبعدما كانوا يفكرون في جر الماء من الأطلس بواسطة القنوات، عرض عليهم مهندس أندلسي هو عبيد الله بن يونس فكرة حفر الخطارات[10].

وكانت أول تجربة له في بستان أبي الفضل مولى أمير المسلمين الذي كان له أول بستان غرس بالمدينة.

قال الوزان الفاسي:

“ثم إن الناس نظروا إلى ذلك، ولم يزالوا يحفرون الأرض، ويستخرجون مياهها إلى البساتين حتى كثرت البساتين والجنات، واتصلت بذلك عمارات مراكش، وحسن قطرها ومنظرها”[11].

440px-cyberparc2

ونفذ الموحدون ما عجز عنه سابقوهم، إذ جروا إلى مراكش السواقي من جبال الأطلس، ولا يسعنا المجال للحديث بتفصيل عن هذا الموضوع، لذا نقول باختصار أن أهم منجزاتهم في هذا الباب:

 1 ساقية تسلطانت التي جلبها عبد المومن بن علي من ناحية اغمات لملء الصهاريج التي يتعلم فيها الطلبة والجنود العوم والتجذيف، والتي تسقى البساتين والحقول[12].

ونظرا لأهميتها صارت فيما بعد موضوع صراع بين قبائل مسفيوة والسلاطين محمد بن عبد الله، مولاي سليمان، ومولاي عبد الرحمن الذي انتصر عليها، وأعاد الساقية إلى صهاريج أكدال[13].

2 استغلال مياه أودية نفيس، وغيغاية، وغدات.

فتمكنوا من سقي منطقة طولها عشرون كيلومترا، وعرضها عشرة كيلومترات جنوب المدينة[14]

3 وأرسل يعقوب المنصور سنة 585 هـ/ 1189م ساقية ظاهرة تشق المدينة من القبلة إلى الجوف[15].

وإضافة إلى مجهودات الدولتين المذكورتين، استمر الناس على عادتهم في حفر الآبار، ورعاية العيون.

وكان لها استعمال مزدوج: الشرب والسقي.

وما زالت المؤلفات المكتوبة عن المدينة تحتفظ لنا بأسماء عدد منها[16].

عن وفرة الماء -الذي هو أصل كل شيء حي- شجع السكان على إقامة الحدائق والعراصي، وغرس الأشجار في البيوت والشوارع لتلطيف جو المدينة الحار صيفا، وتعطيره بروائح الورود والأزهار ربيعا.

79a4fcd3118c71e6d72d22441dd024aa_xl

وهكذا نجد داخل أسوار المدينة:

في الشمال الغربي:

1 عرصة الأحباس

2 وعرصة ايهيري

وفي الشمال الشرقي:

3 عرصة باسيدي

4 وعرصة علي وصالح

5 وعرصة الملاك

وبالقرب من السور في اتجاه الجنوب:

6 عرصة مولاي عبد السلام

7 وعرصة المامونية

8 وعرصة الكتبية

9 وعرصة ابن ادريس

وفي وسط المدينة:

10 عرصة موسى

11 وعرصة بوعشرين

وفي الجنوب الشرقي:

12 عرصة الحوتة

13 عرصة سيدي المدني

14 عرصة باحماد

15 عرصة مولاي بوعزة

16 عرصة المسفيوي

17 عرصة البركة

18 عرصة بوسكري

ولعل أعظم عرصة توجد داخل السور هي:

19 عرصة أكدال.

ويرجع الفضل في تعدد عراصي المدينة، وما تعرفه من خضرة دائمة إلى وفرة العيون والسواقي والخطارات وانسيابها الدائم …

11032006_1485729685050347_9205475786253810227_n

1 لسان العرب: طبعة دار صادر  بيروت ج 7/52-54.

[2]  لسان العرب: ج13/99-100.

[3]  لسان العرب: ج7/162-165.

[4]  الألفاظ العامية المغربية التي لها أصل في الفصيح. محمد الفاسي، مجلة المناهل، عدد 16. دجنبر 1979.

[5] ينقسم برابرة المغرب إلى مصامدة وصنهاجة وزناتة… ويتكلمون بالترتيب تاشلحيت، تامزيغت، تاريفيت.

انظر قبائل المغرب لعبد الوهاب بنمنصور. المطبعة الملكية ج1/1974ص60.

[6] معجم البلدان لياقوت الحموي ج8 ص7. طبعة السعادة القاهرة 1906 في 10 أجزاء.

والاعلام بمن حل مراكش واغمات من الاعلام، لعباس بن إبراهيم المراكشي، تحقيق عبد الوهاب بنمنصور.

المطبعة الملكية ج1/1974. ص60.

[7] الاستبصار في عجائب الأمصار، لمؤلف مجهول. طبعة الإسكندرية 1985. والاعلام 1/59.

[8] هو صاحب الاستبصار السابق الذكر، زار المدينة في الربع الأولى من القرن السادس الهجري. انظر الاعلام 1/59.

[9] الاعلام ج1/78.

[10] انظر في نظام الخطارات: اختصار نزهة المشتاق 213ب مخطوط الخزانة العام بالرباط رقم 2381ك.

وصف افريقيا للوزان الفاسي ص 43-44 طبعة د.محمد حجي، والاعلام ج1/58_62-63.

-Encyclopedie de l’islam  T . II P . 750-753 . khettaras de streek.

-Marrakech dés origines à 1912. Gaston Deverdun. Rabat 1956 p.86-88.

[11] وصف افريقيا ص44.

[12] معجم البلدان ج8 ص7، والاعلام ج1/60 و100 والسعادة الأبدية ج1/23.

[13] الاعلام ج1/92 وقد قال الشاعر الوزير ابن إدريس العمراوي قصيدة بالمناسبة مطلعها:

وردت وكان لها السعود مواجها          والحسن مقصور على امواجها

عدد أبياتها 55، أورد منها صاحب الاعلام 35 بيتا. ص 92و93.

[14]  -Marrakech dés origines à1912 P 11-12……………………………………………………………………………………………

[15] الاعلام ج1/59

[16] الاعلام ج1/99، والسعادة الأبدية ج1/23.

هذه الدراسة نشرت تمهيدا لكتاب الدكتور حسن جلاب:

{معجم عراصي مدينة مراكش}

unnamed

وسوم :

مواد ذات صلة

المعارضة السياسة للعلماء في التاريخ المغربي

تاريخ النشر : 11/09/2017

عدد المشاهدات : 313

ليالي العامرية .. (1)

تاريخ النشر : 15/04/2017

عدد المشاهدات : 4194

إحياء مدرسة ابن يوسف بمراكش

تاريخ النشر : 25/01/2017

عدد المشاهدات : 139

من صمود بلعربي العلوي إلى صمود عبد الإله بن كيران

تاريخ النشر : 12/01/2017

عدد المشاهدات : 537

'